سكر الحمل (ما هي أعراضه وطرق الوقاية منه وعلاجه بنصائح الاطباء)

0 157

سكر الحمل : تفزع كثيرا المرأة الحامل, عندما تسمع كلمة سكر الحمل, هى وكل من يحيطون بها خصوصا, انه انتشر فى الفترة الأخيرة كثيرا, ويجب أن نفرق بينه, وبين مرض السكر, فإن سكر الحمل يتم  تشخيصه, أو يظهر للمرة الأولى أثناء الحمل, وهو يحدث بسبب أن الخلايا تفقد القدرة, على استهلاك الغلوكوز بالشكل الطبيعى, مما يؤثر على صحة الأم والجنين, ومن المعتاد أن تحدث الإصابة بسكر الحمل, في النصف الثاني من الحمل وبالتحديد, ببلوغ الأسبوع 20 من الحمل او فى الشهر الرابع تحديدا, ويرتبط وجود سكر الحمل, بالحمل ويزول سكر الحمل بزوال الحمل, وتختفي آثارها عند الولادة, ولكن في حالة استمرار وجود أعراض السكري بعد الحمل, فيكون هذا السكري من النوع الثاني وليس سكر حمل, ولكنه ظهر في فترة الحمل .

ما هو مرض سكر الحمل

هو مرض مرتبط بفترة الحمل, فقط فلم يكن موجود للمرأة المصابة قبل الحمل, ولن يستمر معها بعد الولادة, لأنه يحدث بسبب المستويات العالية من السكر, ولكن هذه المستويات كانت طبيعية قبل الحمل .

و سنورد كل ما يتعلق بسكر الحمل على النمط التالي :

اولا : اسباب سكر الحمل واعراضه

ثانيا : عوامل الإصابة بالحمل السكري

ثالثا : نصائح مهمة للتعامل مع مرض سكر الحمل

رابعا : آثار سكر الحمل على الجنين

خامسا : هل يستمر السكر بعد الحمل ؟

سادسا : اكتئاب ما بعد الولادة

اولا : اسباب سكر الحمل واعراضه

وهو يحدث أثناء الحمل, لان المشيمة تقوم  بإفراز هرمونات, من الممكن أن تؤدى إلى تراكم الجلوكوز في الدم, وتكون مهمة البنكرياس, أن يصنع كمية كافية من الأنسولين لمعالجة هذا الأمر, ولكن قد يفشل البنكرياس فى القيام بهذا الدور, فترتفع مستويات السكر فى الدم, بشكل تلقائى ويتسبب فى سكر الحمل, و الأنسولين عبارة عن هرمون مصنوع من خلايا متخصصة في البنكرياس, ويتمثل دوره في أن  يسمح للجسم, بتمثيل الجلوكوز بشكل فعال لاستخدامها لاحقا باعتباره طاقة, عندما تكون مستويات الأنسولين منخفضة فى الجسم , أو لا يستطيع الجسم, استخدام الأنسولين بشكل كافى (أي يقاوم الأنسولين), فترتفع مستويات الجلوكوز في الجسم, ويصيب سكر الحمل الحوامل بنسبة من (2 % : 10%)

إقرأ ايضا:  حدوث الحمل (توقيت حدوث الحمل وعلاماته ونصائح هامة يجب اتباعها عند حدوثه)

اعراض سكر الحمل .

وهناك بعض الأعراض التى يمكن ان تحدث للسيدة الحامل, وتكون دلالة على وجود سكر حمل, وهذه الأعراض تحدث فى اخر شهور الحمل وتتمثل فى :

  • الشعور بالعطش.
  • الإحساس بالحاجة للذهاب للحمام كثيرا.
  • نقصان الوزن بشكل ملحوظ على الرغم من تناول الطعام .
  • الاحساس بالتعب والارهاق بشكل دائم.
  • الغثيان والاستفراغ .
  • زيادة الاصابة بالالتهابات في مجرى البول، والمهبل، أو التهابات جلدية .
  • تشوش الرؤية بشكل ملحوظ .

سكر الحمل

ثانيا : عوامل الإصابة بالحمل السكري

هناك أسباب تساعد على, الإصابة بمرض سكر الحمل هى :
1- وجود زيادة الوزن قبل الحمل .
2-وجود مستويات عالية من السكر في الدم, ولكن لم تكن عالية لدرجة أن تكون لديك مرض السكر.
3- توارث مرض السكر من الأقرباء من الدرجة الأولى .
4- الإصابة بسكر الحمل من قبل فى فترات الحمل السابقة .
5- ارتفاع ضغط الدم أو غيرها من المضاعفات الطبية.
6- فى حالة إنجاب طفلا ميتا أو كان مصاب بعيوب خلقية لا قدر الله .

ثالثا : نصائح مهمة للتعامل مع مرض سكر الحمل

يعتبر الإصابة بمرض سكر الحمل, تحدى كبير للمرأة من حيث اهتمامها بنفسها, لأن مرض الحمل السكري, يتطلب رعاية واهتمام كبيران, ومتابعة مع الدكتور ويجب دائما الحرص على, فعل أشياء ثابتة اذا كنتي تهتمين بصحتك :

  1. يجب الكشف الدورى عن معدل السكر بالجسم , وذلك للسيطرة عليه, فلا يحدث انخفاض او ارتفاع فى مستوى السكر بالدم, وذلك احسن طريقة لمنع حدوث مضاعفات لمرض السكر .
  2. مراجعة الطبيب قبل تناول اى نوع من انواع الادوية .
  3. تناول الطعام الصحى, بالاضافة الى تناول فيتامينات ما قبل الولادة, التى تحتوى على حمض الفوليك, يجب عليك سيدتى, تناول الخضار والفاكهة والحبوب الكاملة, واتباع الخطة الغذائية التي يقترحها الطبيب .
  4. يجب ان تمارسى الرياضة فى يومك حتى لو اكتفيتي بالمشى .
  5.  الفحص الدورى للجنين عن طريق السونار, للتأكد من سلامة الجنين ومراقبة وزنه وصحته ونبضات القلب .
  6. مراقبة زيادة الوزن, الحرص على عدم زيادة وزن المرأة الحامل, وتجنب تناول الطعام بإفراط, وعند حدوث زيادة كبيرة يجب مراجعة الطبيب بسرعة.
  7. المتابعة الدورية والكشف المستمر على نبضات قلب الجنين .
  8. مراقبة حركة الجنين واحتساب عدد حركاته, عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية .
إقرأ ايضا:  الجنين فى الشهر الخامس (أهم النصائح للمرأة الحامل فى الشهر الخامس)

رابعا : أثار سكر الحمل على الجنين

إذا حدث إهمال من السيدة الحامل, ولم تتمكن من متابعة سكر الحمل, والحرص على جعلة فى المنسوب المناسب دائما لديها, فهي بذلك تعرض جنينها إلى الخطر, وقد تمتد الآثار الى المولود حتى بعد الولادة, ومن الآثار الضارة لسكري الحمل على الجنين :

  • التأثير على نمو الجنين.
  • إن ارتفاع مستوى السكر في دم الأم, يؤذي الجنين, حيث أن السكر يتحول إلى دهون تلتف حوله, وتؤثر على تنفسه وتجعل عملية ولادتة صعبة للغاية
  • وإذا زاد حجم الجنين جدا, لدرجة يلزم معها ولادة الأم بعملية الولادة القيصرية .
  • يزيد احتمال الولادة المبكرة, نتيجة كثرة الماء المحيط بالجنين, وهذا قد يحدث قبل اكتمال نمو الجنين, بشكل كاف .

الآثار الضارة على الطفل في مرحلة ما بعد الولادة :

  • حدوث اختلال كيميائي, للجنين ونزول مستوى الكالسيوم والماغنسيوم, وذلك قد يؤدى إلى زيادة حركة الجنين فى بطن الام, فيحدث صعوبة فى ولادتة بطريقة طبيعية ويتم اللجوء للتدخل الجراحى .
  • قد يحدث لا قدر الله نزول فى مستوى السكر بدم الجنين, فور ولادته, لذا يجب فحص منسوب السكر للجنين عقب الولادة, وفي حالة انخفاضه يتم إعطائه محلول الجلوكوز بسرعة .
  • قد يحدث انقطاع في تنفس الطفل .
  • تعرض الطفل لحدوث السمنة فى المستقبل و اصابته بالسكر .

سكر الحمل

خامسا : هل يستمر السكر بعد الحمل؟

فى حالة إذا استمر مستوى السكر عالى بعد حدوث الولادة, لمدة تتعدى الشهرين, فذلك يعني أن السيدة أصبحت مصابة بسكر, من النوع الثانى, ويجب مراجعة الطبيب للتأكد من أسباب حدوث ذلك, أو وجود خلل من عدمه فى الجسم, أو وجود السيدة فى مرحلة ما قبل السكر, او اصابتها بة بالفعل, وتستطيع السيدة الرجوع لممارسة الحياة بصورة طبيعية بعد الولادة, ولكنها تكون معرضة بنسبة كبيرة للإصابة بمرض السكري, فيجب المحافظة على نظام غذائى صحى خالى من السكريات .

إقرأ ايضا:  مراحل نمو الجنين (معلومات وحقائق غريبة تقرأينها لأول مرة)

سادسا : اكتئاب الحمل وما بعد الولادة

هناك علاقة طردية بين سكر الحمل واكتئاب الحمل و ما بعد الولادة, حيث انة عندما يحدث ارتفاع الأنسولين بالدم, يحدث اختلال الغدة الدرقية, فيحدث اختلال في إفراز هرمون السيروتونين, وهو المسئول عن الإحساس بالسعادة والحزن .

أعراض إكتئاب مابعد الولادة 

وهي الحزن والكآبة مع الشعور بالذنب, وعدم النوم بشكل طبيعى وفقدان الشهية, وسرعة الإرهاق, وعادة تحدث هذه الأعراض خلال الشهر الأول بعد الولادة, وفى حال ملاحظة هذه الأعراض, ينبغي استشارة طبيب نفسي, فور ظهور أي من هذه الأعراض, نظرا لأن عدم علاج اكتئاب ما بعد الحمل, قد يتحول إلى اكتئاب مزمن, يؤثر بالسلب على علاقة الأم بطفلها, كما قد يدفعها إلى التفكير في الانتحار.

احصل على تنبيهات بالمواضيع الجديدة فور نشرها