دم الحمل (تعرفي كيف تفرقين بين دم الحمل ودم الحيض ؟)

دم الحمل : عند انغراس البويضة المخصبة في الرحم ينزل دم على السيدة, وهو يسمى بدم الحمل, وهو يعد دليل قوي على حدوث الحمل, الا ان الكثير من السيدات لا يستطعن التفرقة بين الدم الخاص بالحمل ودم الحيض, وهذا يؤثر على علمهم بحدوث الحمل, مما يؤثر على عدم اتخاذهم للحيطة والحذر, مما يعرض الجنين الى مخاطر كثيرة, ويعرضه إلى خطر الإجهاض, ولذلك سوف نتناول الدم المصاحب للحمل بالإيضاح, والتفرقة بين دم الحمل وبين دم الحيض, بالاضافة الى اهم النصائح لكى نقوم بالتفرقة بينهم, حتى تستطيع السيدة الحامل الاعتناء بصحتها وصحة جنينها بالشكل المطلوب .

دم الحمل

التفرقة بين دم الحمل ودم الحيض

توجد خمس فروق أساسية 

  • عند انغراس البويضة فى جدار الرحم ينتج فى اليوم الأول دم بسيط وغير سميك, ويكون متقطع وغير كثيف, وفى اليوم الثانى على الأغلب, يتوقف بشكل نهائى, وهو يكون بذلك على العكس تماما من دم الحيض حيث يتسم دم الحيض, بأنه غزير وكثيف ولا ينقطع ينزل بشكل متواصل, لمدة ثلاثة ايام على الاقل, وتكون العلامة الفاصلة للتفرقة هنا, هو زيادة تدفق الدم فى حالة دم الحيض وانقطاع الدم الخفيف المتقطع, من اليوم الثانى فى حالة الدم الخاص بالحمل .
  • اما بالنسبة للون الدم يكون لون دم الحمل بني او احمر فاتح ورائحته تكون خفيفة غير نفاذة, وعلى العكس تماما يكون دم الحيض, حيث يتسم بأنه أحمر داكن يصاحبه رائحة نفاذة .
  • وجود انقباضات مع الدم يكون شىء أساسى بالنسبة لدم الحمل, وهى تكون انقباضات خفيفة نظرا لكون الدم خفيف غير كثيف, أما دم الحيض فتكون إنقباضات عنيفة, وهذا نظرا لارتباطها بوجود دم كثيف وغزير .
  • يوجد اعراض للحمل تصاحب وجود نقاط الدم المتفرقة, وهى مثل الدوخة والغثيان والقيء ووجود شعور بالوهن وألم فى الثدى, ومن الناحية النفسية تكون السيدة  متقلبة تميل الى العصبية, أما بالنسبة لدم الحيض ففى الغالب تصاحبه أعراض, مثل وجود ألم فى نهاية الظهر أو أسفل البطن , وقد يكون مقترنا بوجود صداع وألم فى الثدى ايضا, وتقلبات فى الحالة النفسية .
  • ميعاد نزول الدم المصاحب للحمل يكون قبل ميعاد الحيض, أما بالنسبة لدم الحيض فيحدث فى الميعاد الطبيعى للحيض .
إقرأ ايضا:  النزيف المهبلي أثناء الحمل (متى يمثل خطر على الحمل وما هي اسبابه ؟)

أهم النصائح التى يجب اتباعها

  • يجب عليكى سيدتى العلم, بأن اعراض الحمل تختلف من سيدة الى اخرى, ونزول دم للحمل أمر غير ثابت بالنسبة لجميع السيدات, إلا أنه وارد الحدوث وغير مقلق طالما انة لا يتخطى مدة اليومين خفيف ومتقطع .
  • إذا لاحظتي وجود أعراض الدم المصاحب للحمل, وقمت باختبار الحمل وتم التأكد من وجود الحمل, فيجب التأكد من توقف الدم عن النزول, وإن كان غير متقطع وخفيف ويجب مراجعة الطبيب فورا .

اخيرا : من الهام جدا تحديد ميعاد الدورة الشهرية بشكل دورى, ويكون لدي تواريخ تثبت مواعيدها لفترة ستة أشهر على الأقل, حتى يمكنك متابعتها والتأكد من عدم حدوث اى مشاكل, أو أي اضطراب بها وتوجد الآن برامج يتم تحميلها على الهاتف, لتسجيل مواعيد الدورة وايضا لتذكيرك بالميعاد بشكل شهرى, حتى  تستطيعي بتحضير نفسك لها .

اضف تعليق