أضيق وضعية للجماع (اوضاع الجماع الضيقة لزيادة المتعة الجنسية)

أضيق وضعية للجماع : قد يواجه الزوجين العديد من المشاكل خلال العلاقة الحميمية, وهو الأمر الذي يعيق الزوجين من الاستمتاع الكامل بالعلاقة, ومن الهام جدا معرفة ان هناك اوضاع معينة للجماع, تساهم فى حل العديد من هذه المشاكل, فهناك مثلا أوضاع تساعد على تأخير القذف عند الرجال, ولذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من سرعة القذف يجب عليهم اتباع هذه الأوضاع, كما قد تواجه السيدات مشاكل فى العلاقة الحميمية, والتي تمنعها من الوصول إلى رعشة الجماع, ويكون السبب فى ذلك على الأغلب, هو استخدام وضعيات للجماع لا تسمح للمرأة بالاستمتاع, وهذا لأن المرأة تحتاج أن تشعر بقضيب الرجل, خلال الحركة الميكانيكية من دخول وخروج القضيب, وقد يعيق هذا الشعور أمران .

  1. أن يكون مهبل المرأة متسع أكثر من اللازم .
  2. أن يكون العضو الذكرى صغير اكثر من الطبيعى .

ويمكن التغلب على هذه المشاكل من خلال, اتباع أضيق وضعية للجماع, وهى عبارة عن وضعية تغلق فيها المرأة قدميها, بعد دخول القضيب إلى المهبل, مما يسمح لها بالشعور بقضيب الرجل بشكل اكبر, وهو الأمر الذي قد يعاني منه الرجل أيضا, حيث لا يستطيع الشعور بهزة الجماع لدى السيدة, ولكن مع استخدام أضيق وضعية يختلف الأمر تماما, ولذلك سوف نقوم بايضاح أضيق وضعيات الجماع, التي تضمن أقصى مراحل المتعه للرجل والمرأة .

أضيق وضعية للجماع

وضع الاستلقاء

اضيق وضعية للجماع

وهنا تستلقى المرأة على ظهرها مع فرد جسمها, ويستلقي فوقها الرجل وتكون المتعة في صعوبة الإيلاج, حيث يستغرق وقتا لادخال القضيب فى فتحة المهبل, مع عدم جواز فتح القدمين, وهنا تشعر المرأة بعضو الرجل بشكل واضح, ويمكنها أيضا من الشعور بالقذف بشكل واضح وممتع .

الوضع الضيق

أضيق وضعية للجماع

وهو من افضل الاوضاع الضيقة, التي تمنح احساس قوى ومتعه خياليه, بالاضافة انه وضع جديد يساعد على, تجديد العلاقة الحميمية وإضفاء الاثارة, وهو عبارة عن استلقاء الرجل على ظهره, ورفع قدمه إلى الأعلى, وهنا يصبح عضو الرجل متجه الى اعلى, وتقوم المرأة بالجلوس فوقه مع غلق قدميها, مما يمنح انغلاق على العضو بشكل يضيف المتعه, و الاثارة للرجل والمرأة .

الوضع الجانبى

أضيق وضعية للجماع

وهنا تستلقى المرأة على جانبها مع لصق القدمين معا, وثنى الركبتين و يستلقى الرجل خلفها بنفس الشكل, مع ادخال القضيب فى المهبل وهو ايضا من الاوضاع الجديدة, التي تساعد على تجديد العلاقة الزوجية, وابعاد الملل وتساعد على منح شعور قوى ومختلف .

الوضعية المائلة

أضيق وضعية للجماع

وهنا تقوم المرأة بالوقوف على حافة السرير, مع ثنى الجذع ويقف الرجل خلفها, وهذا الوضع من الأوضاع الضيقة, والتى تمنح حرية السيدة فى الحركة دخولا وصعودا .

الوضع الجاذب

اوضاع الجماع

وهنا تقوم المرأة برفع قدميها الى الاعلى, ويسمى هذا الوضع بالوضع الجاذب لأن الرجل ينجذب بشكل تلقائي, إلى المكان الصحيح للايلاج, حيث يقف الرجل امامها مع ايلاج العضو فى مهبل السيدة, ويمكن للمرأة أن تلف قدميها حول بعضها لإحكام عملية الضيق .

الوضع الملتف

اوضاع الجماع

وهنا تكون المرأة على مكان عالى بحيث يسمح للزوج للايلاج, بسهولة وترفع قدميها لاعلى مع لف ساقيها حول بعضهما, لتضييق المهبل وزيادة النشوة .

الوضع المعكوس

اوضاع الجماع

وهنا ايضا تستلقى المرأة على ظهرها, مع رفع قدم واحدة ويقوم الرجل بالجلوس فوقها, مع عكس وضع الرجل بالشكل الموجود بالصورة, وهذا يضمن وصول العضو الى اعمق نقطة, فى السيدة والشعور بالنقطة جى سبوت بشكل واضح .

اظهر التعليقات