واجبات الصلاة (أركان الصلاة والشروط الواجب توافرها للصلاة الصحيحة)

واجبات الصلاة : نظرا لعظمة شأن الصلاة فقد فرضت عبادة الصلاة فى السماء بدون وحى, فى ليلة الاسراء والمعراج من الله تعالى إلى رسول الله, بشكل مباشر وتعد الصلاة الركن الثاني من أركان الإسلام, ولذلك فإن الصلاة علامة تفرق بين الإنسان المسلم وغير المسلم, والصلاة واجبة على المسلم البالغ العاقل, فى جميع حالاته فى الصحة او المرض وفي السفر وقد حث رسولنا الكريم, على أهمية الصلاة في مرات عديدة عندما سئل, الرسول صلى الله عليه وسلم عن أفضل الأعمال ( أي العمل أفضل ؟ قال : الصلاة لوقتها قال : قلت ثم أي ؟ قال : بر الوالدين قال : قلت ثم أي ؟ قال : الجهاد في سبيل الله ) كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من غدا الى المسجد وراح أعد الله له نزله من الجنة كلما غدا أو راح ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من تطهر فى بيته, ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقضي فريضة من فرائض الله, كانت خطوتاه إحداهما تحط خطيئة والأخرى ترفع درجة ) وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الصلوات الخمس, والجمعة إلى الجمعة

شروط الصلاة

صحة الصلاة ترتبط بتوافر شروطها وإذا لم يتوافر شرط من شروطها, بطلت الصلاة والشروط الأساسية للصلاة هى توافر العقل والتمييز, للشخص المسلم وتأتى بعد ذلك الشروط الخاصة بالصلاة وهي دخول الوقت, وستر العورة, ووجود النية, استقبال القبلة, والطهارة وسوف نتناول هذه الشروط بالإيضاح .

  • دخول الوقت     

دخول الوقت يعد شرط أساسي لصحة الصلاة وقد اجتمع جميع فقهاء المسلمين, على بطلان الصلاة إذا تم أدائها قبل وقتها وهذا حيث قال الله تعالى ( إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا ) كما تم ذكر مواقيت أداء الصلوات في قوله تعالى ( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا ) والآية توضح أوقات الصلوات الخمس حيث أن أربعة منها, تصلى ما بين دلوك الشمس أي بمعنى زوال الشمس إلى غسق الليل, بمعنى انتصاف الليل والمقصود بها صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء, والصلاة الخامسة على صلاة الفجر .

  • ستر العورة 
إقرأ ايضا:  سيد الاستغفار (من الدعاء المستجاب للخروج من الهم والكرب)

شرط أساسي لصحة الصلاة هو ستر العورة وقام أهل العلم, بتقسيم العورة إلى ثلاثة أقسام الأول خاص بعورة المرأة الحرة, وتكون عورتها تشمل كل البدن ما عدا الوجه والكفين, وعورة الرجال من سن عشر سنوات تشمل ما بين السرة إلى الركبة, اما بالنسبة للاولاد من سن سبع سنوات إلى عشرة, تكون العورة هي القبل والدبر فقط .

  • الطهارة 

وقد تم تقسيم الطهارة الى نوعين الاول هو الطهارة من الحدث, سواء كانت الطهارة من الحدث الأكبر او الحدث الأصغر, وهذا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ ) والنوع الثانى هو الطهارة من النجس, وهذه الطهارة يجب الحرص عليها بالنسبة للبدن, وموضع الصلاة والثياب وأذا كان هناك نجس فى اى من هذه الاماكن بطلت الصلاة .

  • استقبال القبلة 

اجتمع أهل العلم على بطلان الصلاة للشخص الذي يصلي في غير اتجاه القبلة, عن قصد أو مع عدم وجود سبب لعدم استقبال القبلة واستدلوا على ذلك, بقول الله تعالى ( فول وجهك شطر المسجد الحرام, وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره )

  • النية 

إن النية هي أساس لكل أعمال العباد وايضا الصلاة لا تصح إلا بوجود النية, وقد روى عمر بن الخطاب – رضى الله عنه – عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى )

أركان الصلاة

إن ترك ركن من أركان الصلاة سواء بالسهو أو العمد تؤدي الى بطلان الصلاة, او بطلان الركعة التي حدث فيها الترك وهذا على عكس واجبات الصلاة, حيث أنها لا تبطل الصلاة وإنما يجوز ركوع السهو وأركان الصلاة هي .

  • القيام مع القدرة 

الدين الاسلامي دين التسامح والرفق ولذلك فإن الله تعالى اشترط على الإنسان المسلم, أن يؤدي فريضة الصلاة وهو قائم طالما أنه قادر على ذلك, أما فى حالة عدم قدرتة على القيا,م  فأنه يمكن ان يصلي وهو جالس او يصلي على جنب, وهذا لقول الله تعالى ( صل قائما, فإن لم تستطع فقاعدا, فإن لم تستطع فعلى جنب ) وفى حالة الصلاة النافلة يجوز الصلاة وقوفا أو قعودا .

  • تكبير الإحرام  
إقرأ ايضا:  من تعار من الليل (الدعاء المقبول المستجاب عند الصحو من النوم)

وهي قول الله أكبر وتكبيرة الإحرام وهي ركن من أركان الصلاة بدونها, تبطل الصلاة لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تحريمها التكبير وتحليلها التسليم )

  • قراءة الفاتحة 

قراءة سورة الفاتحة تعد ركن أساسي في كل ركعة من الصلاة, حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب ) إلا أنه يوجد اختلاف بين أهل العلم بين قراءة الفاتحة للمأموم, والأحوط أن يقوم المأموم بقراءة الفاتحة في الصلاة السرية, وعند سكوت الإمام في الصلاة الجهرية .

  • الركوع 

يعد الركوع في كل ركعة ركن من أركان الصلاة ولا تجوز الصلاة إلا به, والدلالة على ذلك قول الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا )

  • الرفع من الركوع 

وهو الاعتدال من الركوع والعودة للوقوف .

  • السجود 

ويكون السجود من خلال وضع سبعة أعضاء على الارض وهى ( الجبهه, والانف, واليدين, والركبتين, وأطراف القدمين )

  • الجلوس بين السجدتين 

حيث من الأركان الاعتدال بعد السجود والجلوس وقالت أم المؤمنين عائشة – رضى الله عنها – وصفت صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم حين قالت ( كان إذا رفع رأسه من السجدة, لم يسجد حتى يستوي جالسا )

  • الطمأنينة : حيث لا تصح الصلاة بدون السكون والطمأنينة .
  • التشهد الأخير : وهو الجلوس في الركعة الأخيرة في الصلاة, وقول التشهد والصلاة الإبراهيمية .
  • الصلاة والسلام على النبي صلى الله عليه وسلم .
  • الترتيب بين الأركان : حيث يجب اتباع الترتيب بين الأركان قدوة برسولنا الكريم .
  • التسليم : وهي ختمة الصلاة .

واجبات الصلاة

وهي الأمور التي إذا لم يقم بها المسلم وهو يصلي, فإنها لا تبطل الصلاة وإنما يقوم بسجود السهو فقط ومن واجبات الصلاة .

  • تكبيرات الانتقال
  • التسميع : وهو قول الإمام سمع الله لمن حمده
  • التحميد : وهو قول ربنا ولك الحمد
  • التسبيح في الركوع : وهو قول سبحان ربي العظيم
  • التسبيح في السجود : وهو قول سبحان ربي الأعلى
  • الاستغفار بين السجدتين : وهو قول رب اغفر لى
  • التشهد الأول والجلوس له
إقرأ ايضا:  علامات ليلة القدر (العلامات الصحيحة والمؤكدة من القرآن والسنة)

اضف تعليق