قصص عن الجنس والزواج والخيانة اقرأوها والحكم لكم

0 669

قصص عن الجنس والزواج :  أساس الزواج أن يجد الرجل والمرأة نصفه الثاني الذي يكمله, ويشبع احتياجاته النفسية والبدنية والاجتماعية, ورغم أن العلاقة الحميمية ليست كل شئ فى الزواج, إلا أنها أهم عامل ولا يستقيم الزواج بدونه, وتظهر المشاكل الزوجية, عندما يشعر طرف من الطرفين بعدم إشباع احتياجاته الجنسية, والاحتواء العاطفي, فحتى لو كانت كل مقومات الحياة متوفرة, الا ان الاحتياج الجنسي يصبح كالنار ياكل الحياة الزوجية, فعندما تترك شريك حياتك ضعيفا يفتقد للحب والنشوة, فلا تتفاجأ إذا وقع فريسة للشيطان, فعندما تختار أن ترتبط بإنسان, ان تعرف انة ينتظر وجودك بجانبه وليس التجاهل, وفى تلك الحالة لا تلوم الا نفسك .

قصص عن الجنس

قصص عن الجنس والزواج

القصة الأولى 

ترك زوجته بعد أن قام بتوديعها, ليسافر إلى بلد عربي لتحسين ظروفه المعيشية, ويامن مستقبلهم, ويجمع الأموال اللازمة لعمل التلقيح الصناعي لزوجته, حتى تستطيع ان تنجب, وتمر الأيام على الزوجة وحيدة, لا تجد ما تفعله سوى مشاهدة التلفزيون, سجينة بين اربع جدران, وكان الشيطان مترصد بها كلما غادرت المنزل, يسمعها كلمات الغزل ويبثها اشواقه, حاولت المقاومة كثيرا, فكانت تلجأ لزوجها تبكي وتخبره أنها تفتقده وتحتاجه, فتجده منهك من كثرة العمل, ولا يتحدث سوى عن الأموال التى يدخرها, فتطلب منه أن تسافر معه حتى تكون بجواره, فيخبرها أن ذلك سوف يحتاج اموال كثيرة, الأولى أن يقوموا بادخارها, وتمر الايام وهي تقاوم, حتى وقعت فى الفخ ونشأت علاقة حميمية مع جارها فى السكن, وتعددت لقاءاتهما في السر, وأصبحت تنفق عليه أموال الزوج التى يرسلها لها, حتى وصلت الأخبار إلى الزوج, بأن هناك رجلا يتردد على المنزل باستمرار, فجن جنونه,  وسافر فى السر ليراقب المنزل, حتى شاهد العشيق يدخل بيته, فاقتحم المكان ليجد زوجته عارية فى احضان عشيقها, ليهرب العشيق وينهال الزوج على زوجته بالضرب المبرح, حتى قام الجيران بتخليصها من يده, عندها ألقى بها الزوج في الشارع بعد أن قام بتطليقها .

إقرأ ايضا:  ممارسة الجنس في أوقات الدورة (مخاطر وأضرار صادمة )

الخيانة الزوجية

القصة الثانية

كانت زوجته زاهدة في الجنس, طوال الوقت تشعر بالتعب من العمل والمنزل ورعاية الأولاد, فبعد مرور عشر سنوات على الزواج, أصبحت حياتهم الجنسية مملة, وزوجته لا تهتم بمظهرها ولا تتزين, وتتهرب من العلاقة الزوجية, حتى التقى بامرأة أظهرت الاهتمام والشغف الذي يفتقده, شابة جميلة صغيرة مهتمة بمظهرها, تضع المساحيق وتلون شعرها وترتدي الملابس الانيقة, التي تظهر مفاتنها, أصبحت تطارده في كل مكان حتى اصبح مجنونا بها, وباهتمامها الشديد, ولا يستطيع الاستغناء عنها, وتعددت لقاءاتهما الملتهبة في منزلها لمدة عام كامل, خلال ذلك الوقت ظهر وجهها الحقيقى, فهي تبحث عن من ينفق عليها, أصبحت تبتزه وتطلب الأموال حتى نفذت منه, وعندما حاول إنهاء تلك العلاقة ذهبت لزوجتة واخبرتها بكل التفاصيل, كما ذهبت لعملة وقامت بفضحة حتى فصل عن العمل, وتفاجأ بزوجته تصر على طلب الطلاق حتى خسر كل شئ .

والآن عزيزي القارئ من برأيك الجاني ومن المجني عليه, في اعتقادي ان الطرفين مذنبين والطرفين خاسرين, فالتجاهل والأنانية والبعد ذنب اكبر من الخيانة الزوجية, انة مثل ان تقوم بدفعه دفعا للخيانة, ثم تظهر مصدوما تسأله لماذا فعل ذلك, وفي النهاية الحكم لكم ؟

احصل على تنبيهات بالمواضيع الجديدة فور نشرها