قصص أطفال (قصة الفراشة الكسولة المشوقة لتسلية الاطفال)

قصص أطفال : فى القصة فكرة وعبرة ومعلومة مفيدة, وهى الطريقة التى يستطيع بها الأب والأم, ترسيخ مبادئ هامة في وجدان الطفل دون أن يشعر بذلك, وفي نفس الوقت فهي للتسلية حيث يعشق الأطفال قراءة القصص .

قصص أطفال

قصص اطفال

قصة الفراشة الكسولة

تحكي قصتنا اليوم عن فراشة جميلة تطير بين الزهور في الحقول, تتمتع بمشاهدة المناظر الجميلة وتمتص الرحيق وهى تطير وتلعب, وعندما كانت تلهو رأت النحلة النشيطة,  قالت لها تعالى للعب معى ايتها النحلة الجميلة,  ولكن النحلة رفضت وقالت لها : إننا فى مملكة النحل يكون على فرد منا دور معين, يجب القيام به على أكمل وجه, وهذا هو وقت العمل, فيجب أن أقوم بدوري حتى النهاية, فالى اللقاء ايتها الفراشة الجميلة, طارت الفراشة وظلت تلعب وتلهو, حتى رأت مجموعة من النمل يعملون معا, و يساعدون بعضهم بعضا, فقالت لهم : لماذا لا تأتون ونلعب معا جميعا, سوف نقضي وقتا ممتعا فى هذا الجو المشمس الجميل, رد قائدهم عليها وقال : فعلا كنا سنستمع كثيرا, ولكن هذا وقت العمل, إننا نقوم بتخزين الطعام فى الربيع والصيف, حتى إذا أتى علينا الشتاء, لا نخرج من جحورنا, ونستمتع بوقتنا ونجد الطعام الذي يكفينا, ونحن النمل كلنا نعمل متحدين,  استغربت الفراشة كثيرا وعادت إلى اللعب مرة اخرى, ومرت الأيام وانتهى الربيع وانتهى فصل الصيف, وأتى الشتاء وكان البرد قاسيا, ووجدت الفراشة نفسها وحيدة وجائعه, ولا تملك أي طعام أو مأوى,  لم تعرف كيف تتصرف ولكنها سمعت أصوات النحل, وهو يلعبون ويغنون ويمرحون, فكرت ان تذهب الى بيت النحل, طرقت الفراشة باب النحل فى خجل, وكانو يحتفلون ويلعبون وعندما فتح النحل الباب اوجدوها مرهقة من قلة الطعام ومن شدة البرودة, فقاموا بإدخالها واعطوها العسل الجميل, لكى تأكل حتى استردت عافيتها, وعرفت الفراشة ان كل كائن فى الحياة, يجب ان يعمل ويجتهد حتى يجد المأوى والملاذ وقت الحاجه, وقررت الفراشة أن تعمل باجتهاد فى الربيع, وشكرت النحل وهمت بالرحيل, الا ان النحل طلب منها المكوث معهم حتى الربيع, حتى لا تتعرض للاذى فرحت الفراشة كثيرا لانهم اصدقاء اوفياء .

إقرأ ايضا:  احلى كلام حب (كلام رومانسي يعبر عن أعمق مشاعر الحب)