الولادة الطبيعية (علامات وطرق تسهيل الولادة الطبيعية)

0 21

الولادة الطبيعية : هى خروج الجنين عن طريق المهبل بعد اكتمال نموه, وتعد الالام الولادة الطبيعية, من اشد انواع الالم ولذلك أصبحت تلجأ معظم السيدات, الى الولادة القيصرية تخوفا من هذا الألم المصاحب للولادة الطبيعية, ومن المهم ان نوضح ان هذه الآلام تختلف من سيدة لأخرى, وتختلف بالنسبة لنفس السيدة من ولادة لأخرى, ودائما تكون الولادة الطبيعية الأولى للسيدة هي الأصعب, وهناك بعض الوسائل الهامة, التى تعمل على تقوية عضلة الحوض والظهر, مما يجعل الولادة أسهل وأقل فى الألم, وأصبحت تلجأ النساء لاستخدام هذه الوسائل خاصة, انه لايجوز استخدام مسكنات للولادة الطبيعية, وسوف نسرد المراحل التي تتم فيها الولادة, و أهم الوسائل التى تساعد على تخفيف الألم, وكل ما يتعلق بالولادة على النحو الاتى .

اولا : مراحل الولادة الطبيعية

ثانيا : طرق تسهيل الولادة الطبيعية

ثالثا : تخفيف الام الولادة بالأدوية

 

اولا : مراحل الولادة الطبيعية

تنقسم الولادة إلى ثلاثة مراحل .

المرحلة الأولى

وهي مرحلة انقباض الرحم التمهيدى للولادة, وهى تعتبر من أطول مراحل الولادة, ويمكن تقسيمها الى شقين الاول, هو الطلق المبكر والثانى, هو الطلق النشط .

المرحلة الثانية ( الولادة )

وهى مرحلة انقباضات الرحم, وهي على السيدة أن تقوم بالدفع, حتى يتم خروج رأس الجنين, وحينها يخرج باقى الجسم بمنتهى السهولة .

المرحلة الثالثة (نزول المشيمة )

وهنا يجب أن تستمر السيدة بالدفع, حتى تنزل المشيمة, وقد تستمر هذه المرحلة من خمس دقائق حتى نصف ساعة, ويتم أخذ ادوية حتى يتقلص الرحم, وحتى يتم وقف النزيف .

الولادة الطبيعية

ثانيا : طرق تسهيل الولادة الطبيعية

ينصح الأطباء السيدة الحامل, بالقيام ببعض الأمور التي تساعد على تقوية عضلات, الحوض والظهر حتى تتم الولادة بشكل جيد, و بسرعة ويسر وهى تتكون من .

إقرأ ايضا:  سكر الحمل (ما هي أعراضه وطرق الوقاية منه وعلاجه بنصائح الاطباء)

1– التمشية

والتمشية فى الفترة الأخيرة من الحمل تكون مهمة جدا, ويحرص عليها الطبيب حتى يتم نزول الجنين, فى منطقة الحوض, ويساعد ذلك كثيرا في تسهيل عملية الولادة .

2– ممارسة الجماع

ينصح الأطباء بزيادة الجماع فى الشهر الاخير من الحمل, بحيث يحدث بشكل يومي, لما من الجماع من فوائد حيث يعمل على توسيع عنق الرحم, وفتحة وأيضا توسيع المهبل, مما يؤثر على زيادة سرعة الطلق .

3– التدليك

من المهم الاسترخاء للمرأة الحامل و تخفيف حدة التوتر والقلق و القيام بالتدليك, لة دور فعال فى الاسترخاء وهدوء الاعصاب, ويمكن تدليك الجسم باستخدام الزيوت المغذية والمفيدة للبشرة, مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند, وتدليك الظهر والبطن ويفيد زيت الزيتون فى, التخفيف من آلام الولادة .

4– التمر

ويكون تناول التمر غير مسموح به في الاشهر الاولى للحمل, ولكن يفضل الإكثار من تناوله فى الشهر الاخير, نظرا لانه يعمل على تنشيط الرحم, وتقوية القدرة على الطلق, والتمر مفيد جدا للجسم ويحتوى على, البوتاسيوم بنسبة كبيرة جدا, ويحتوى ايضا على الالياف الطبيعية, وتتعاظم فوائدة فى حالة استخدامة مع العسل الاسود, وهو مشروب مهم جدا في يوم الولادة, على التحديد حيث يعمل على تخفيف الالام الولادة, وتخفيف الطلق واسترخاء الأعصاب .

5– شرب الماء

ان شرب الماء بشكل كاف مهم جدا, خاصة فى عملية الولادة الطبيعية, فإذا حدث جفاف للام, يستدعى القيام بإجراءات وقائية  صعبة, ويجعل الولادة عملية مؤلمة جدا, فيجب أن تكون خلايا الجسم مروية بالماء بشكل جيد .

6– تناول الاعشاب

يوجد أعشاب هامة جدا لعملية الولادة الطبيعية, حيث تقوم على توسيع عنق الرحم, وتخفيف آلام الولادة, ومن هذه الأعشاب زهرة البابونج, وهى تعمل على توسيع عنق الرحم, وتوجد ايضا القرفة وهي تعمل على فتح الرحم, وايضا مشروب الحلبة المغلية تساعد جدا فى تخفيف الالام الولادة, ويوجد أكثر من نوع يعمل على تنشيط الرحم, ومن هذه الأعشاب اليانسون وشاي أوراق الزعتر والميرمية .

إقرأ ايضا:  نصائح للحامل (حلول سريعة ونصائح لكل مشاكل الحمل )

7- ممارسة تمارين التنفس

ايضا من الامور الهامة جدا التى ينصح بها الاطباء دائما, هي القيام بتمارين التنفس وهى تعمل على, وصول الاوكسجين بشكل وفير الى الجنين, وتعمل على توسيع عنق الرحم, ويعمل على سهولة دفع الجنين, وتكون هذه التمارين عن طريق الشهيق والزفير, مع غلق الفم وان يتم الشهيق والزفير بشكل طويل .

8– تناول العصائر الطبيعية

وتوجد أنواع معينة من الفاكهة التى تعمل على تسهيل عملية الولادة, مثل عصير الأناناس وهو يعمل على استرخاء عضلات الرحم, فتتم الولادة بسهولة, وايضا يوجد عصير المانجو و عصير البابايا, وهم مفيدين جدا للتقليل من فترة المخاض, نظرا لاحتوائهم على كمية كبيرة من الألياف والكربوهيدرات .

9– الاستحمام بماء الدافئ

من المهم جدا أخذ دش ساخن بشكل يومى فى الشهر الاخير, من الحمل وعند بداية وجود الطلق, ويفضل البقاء فى الماء الدافىء لبعض الوقت, حيث يساعد الماء الدافىء فى تنشيط الدورة الدموية, وايضا تعمل على زيادة فتح عنق الرحم, وتعمل على تخفيف الالام الولادة, و تخفيف انقباضات الرحم, و تساعد في استرخاء السيدة الحامل وتخفيف التوتر .

الولادة الطبيعية

ثالثا : تخفيف الآلام الولادة بالأدوية

يتوافر بعض الادوية, التى يستطيع الطبيب أن يعطيها للسيدة الحامل, حتى تقل الآلام المصاحبة للولادة الطبيعية, ومن هذه الأدوية .

1– اكسيد النيتروس والاكسجين 

ويعمل هذا الخليط على تخفيف الآلام المصاحبة للولادة, بشكل سريع جدا فهو لايستغرق سوى ثلاثين ثانية, وهذا الخليط يتم استخدامه عن طريق الاستنشاق, عن طريق الأنف ويجب أن تراعى السيدة الحامل, أن تأخذ منه أنفاس بطيئة وعميقة, ولا يوجد له آثار جانبية إلا أنه في بعض الأحيان, يعمل شعور بالغثيان أو النعاس .

2– إعطاء المسكنات 

فقد يعطى الطبيب المسكنات للسيدة الحامل, وهى تكون مسكنات من النوع الذي يخفف الالام, بدون اى تأثير على الأعصاب, وتفيد أيضا في استرخاء السيدة الحامل, وعدم شعورها بالتوتر والقلق, وليس لها اى تاثير على المخاض, ويمكن أن تأخذها السيدة الحامل عن طريق الوريد أو العضل, وهى تقوم بتخفيف الألم خلال خمسة عشر دقيقة, ويستمر تأثير المسكن لمدة ساعتين الى اربع ساعات, من وقت إعطاؤها للحامل, ولكن قد تكون لها بعض الآثار الطفيفة, مثل الغثيان وفي حالة حدوثه, تضطر السيدة الحامل اخذ ادوية مضادة للغثيان, ويجب أن لا تقلق السيدة الحامل من وجود تأثير للمسكنات, على المخاض فهو لا يؤثر اطلاقا على القدرة على الدفع .

إقرأ ايضا:  أهم اعراض الحمل (كيف تعرفين انك حامل بدون اجراء اختبار حمل)

3– التخدير

أما بالنسبة لاستخدام التخدير, فهو يمنع التوصيل العصبى, مما يؤدى إلى منع الشعور بالألم في المنطقة, التى يتم الحقن به فيها وهو يستخدم فى الغالب, فى منطقة الخصر والمنطقة أسفل الخصر, مما يمنع الشعور بالألم في هذه المنطقة .

احصل على تنبيهات بالمواضيع الجديدة فور نشرها