افرازات الحمل (كيف تعرفين الافرازات الطبيعية من الإفرازات الضارة وطرق علاجها)

افرازات الحمل : يتلازم مع وجود الحمل مجموعة من الافرازات, التى تختلف فى سمكها أو لونها أو رائحتها, وكل ذلك على حسب الفترة التي تمر بها السيدة من الحمل, أو تختلف بحسب مراحل الحمل المختلفة, وبالنسبة للنساء اللاتي يمررن بتجربة الحمل للمرة الأولى, فإن وجود إفرازات مهبلية يثير لديهن القلق والفزع, وحتى تتجنب السيدة الحامل مشاعر القلق التي تنتابها, يجب العلم بأنواع الإفرازات الطبيعية التي تتلازم مع وجود حمل, وايضا العلم بأنواع الافرازات التى يجب القلق حيالها, ووجود إلزام بالاتجاه الى الطبيب فورا, وسوف نوضح كل تلك النقاط, ولكن فى البداية يجب توضيح ماهية الإفرازات المهبلية, وهى عبارة عن شقين سائل مخاطى وبكتريا وخلايا ميتة, والإفرازات المهبلية مفيدة جدا حيث تحتوي على بكتيريا نافعة, وتعمل على تكوين وسط حمضى فى المهبل, حتى يمنع تكون الفطريات والبكتيريا الضارة وهذه الإفرازات, يفرزها المهبل بشكل طبيعي طوال الوقت, وسوف نوضح افرازات الحمل على النحو الآتي .

اولا : الافرازات الطبيعية

ثانيا : لون افرازات الحمل في الاسبوع الاول

ثالثا : افرازات الحمل في الشهر الاول

رابعا : الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

خامسا : افرازات الحمل قبل الولادة

سادسا : الافرازات المهبلية بعد الولادة

سابعا : نصائح هامة لتجنب الالتهابات المهبلية

اولا : الافرازات الطبيعية

من الطبيعى أن يكون هناك إفرازات بالمهبل, وهي ضرورية لصحة المهبل وتكمن أهمية الافرازات فى انها, تقوم بحماية الرحم وتحافظ عليه من وجود البكتيريا الضارة, وايضا تقوم الافرازات بتنظيف المهبل, وإخراج البكتيريا الضارة والخلايا الميتة من المهبل, وتكون الإفرازات قبل الدورة الشهرية لونها ابيض, وسميكة بعض الشيء ثم يصبح لونها, بنى بعض الشىء او وردى وهذه علامة تنذر باقتراب الدورة الشهرية, ولا يحدث فى تلك الفترة حمل, وتزيد الإفرازات المهبلية فى وقت التبويض, فإذا لم يحدث حمل تعود الى طبيعتها

إقرأ ايضا:  فوائد حب الرشاد للتخسيس (وصفات لانقاص الوزن في اسبوع)

افرازات الحمل

ثانيا : لون افرازات الحمل في الاسبوع الاول

تكون الافرازات فى الاسبوع الاول فى الحمل تحتوي على مخاط سميك, وبعض النقاط من الدم, وهذه علامة على أنه تم تخصيب البويضة, وتستمر هذه الإفرازات لمدة أربعة أيام, وهذه هي العلامة الأولى لحدوث الحمل ثم تتغير مرة اخرى .

ثالثا : افرازات الحمل في الشهر الاول

وتكون الإفرازات مثل الحليب وذو رائحة خفيفة, ويكون قوامها خفيف وليس سميك, وتسمى هذه الإفرازات بالسيلان الأبيض, وتوجد هذه الإفرازات بسبب الزيادة في تدفق الدم, في المنطقة حول المهبل, وتكون الإفرازات فى الاسبوع الاول من الحمل غزيرة, ومن المهم  معرفة ان هذه افرازات طبيعية, ولا يجب ان تثير اي نوع من القلق, ولكن يجب على السيدة الحامل بعد ملاحظة هذه التغيرات, أن تتأكد من وجود الحمل وان تكثف عملية النظافة الشخصية, حيث ان الافرازات فى هذة الفترة تكون غزيرة وكثيرة, وكما وضحنا سابقا تكون هذه الإفرازات عبارة عن بكتيريا ضارة, وخلايا ميتة فيجب بعد نزول هذه الإفرازات, أبعادها وتنظيفها من منطقة المهبل, ويكون ذلك عن طريق .

  • تغيير الملابس الداخلية أكثر من مرتين يوميا .
  • تنظيف المنطقة الخارجية للاماكن الحساسة, بالصابون الذى لا يحتوى على رائحة عطرية .
  • يفضل عدم تنظيف المهبل داخليا, وفي حالة الضرورة ينظف بالماء الدافئ فقط .

رابعا : الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

أما عن الإفرازات غير الطبيعية, فهى تكون اى تغير عن المعدل واللون الطبيعي, ويتوجب وجود هذا التغير, سؤال الطبيب وقد تكون هذه الافرازات على شكل  .

  1. إذا حدث زيادة ملحوظة في الإفرازات, أو فى حالة وجود نقط من الدم أو تغير لون الإفرازات, فيصبح لونها مائيا أو شبيهة بالمخاط, ولم تكن السيدة الحامل قد وصلت للاسبوع السابع والثلاثين, وتكمن خطورة هذه الإفرازات, انها قد تكون علامة على المخاض السابق لأوانه .
  2. إذا كان هناك إفرازات بيضاء ولا يوجد لها رائحة, ولكن يصاحبها وجود ألم فى حالة الجماع أو التبول, أو وجود حكة أو حرقة أو التهابات بالفرج, وتكمن خطورة هذه الافرازات, انها قد تكون دليل على وجود فطريات .
  3. أما فى حالة ان تكون الافرازات بيضاء اللون أو رمادية اللون, مع وجود رائحة كريهة, خاصة إذا اختلطت مع السائل المنوى, فهذه دلالة على وجود التهاب المهبل البكتيري .
  4. أما فى حالة وجود افرازات لونها يميل الى الاخضر او الاصفر, غير سميك مع رائحة نفاذة, فتلك تكون علامة على الإصابة بداء المشعرات, وهي عدوى ذات انتشار واسع تنتقل عن طريق الاتصال الجنسى, ويصاحب داء المشعرات ايضا التهاب الفرج, وحكة وألم عند الجماع او التبول .
  5. وقد توجد افرازات صفراء او خضراء, مع عدم وجود اعراض اخرى مصاحبة لتلك الإفرازات, وهى تدل على وجود عدوى جنسية أو التهاب مهبلى .
إقرأ ايضا:  الشهر السادس من الحمل (معلومات هامة عن الجنين ونصائح يجب اتباعها في الشهر السادس)

افرازات الحمل

خامسا : افرازات الحمل قبل الولادة

تتغير الافرازات مرة اخرى وتصبح مصحوبة بالمخاط والدم, وذلك دلالة على اقتراب موعد الولادة, وتزيد الإفرازات مع اقتراب موعد الولادة أكثر, نتيجة للتوسعات في عنق الرحم وانقباضه, وينزل مع الافرازات ما يسمى بـ السدادة المخاطية, وهى عبارة عن مخاط سميك يغلق قناة عنق الرحم, وقد تنزل هذه السدادة على شكل كتلة واحدة, أو غير ملحوظة مع الافرازات .

سادسا : الافرازات المهبلية بعد الولادة

تبدأ مرحلة النفاس بعد الولادة مباشرة, وتكون هذه الفترة حوالي من خمس إلى ستة أسابيع, والمقصود بالنفاس هو نزول دم الحيض طوال خمسة أسابيع, حتى يقوم بتنظيف الرحم, ثم تعود الافرازات الى طبيعتها مرة أخرى, بعد انتهاء فترة النفاس .

سابعا : نصائح هامة لتجنب الالتهابات المهبلية

تكون السيدة الحامل عرضة للعدوى الفطرية أكثر من أي سيدة أخرى, وتوجد بعض النصائح, التى تعمل على عدم الإصابة بالعدوى الفطرية ومنها .

  •  ارتداء ملابس داخلية قطنية وتغييرها أكثر من مرة فى اليوم .
  •  الحفاظ على المناطق الخاصة جافة دائما, سواء بعد العلاقة الحميمية أو الاستحمام او السباحة .
  •  يفضل تناول الزبادى للحفاظ على صحة المهبل .
  •  ارتداء ملابس فضفاضة واسعة تسمح للجسم بالتنفس .
  •  عدم استخدام اى شىء يحتوى على مواد عطرية, مثل ورق التواليت او الفوط الصحية .
  •  نقوم بتجفيف المنطقة الحساسة من الامام الى الخلف, ضمانا لسلامة المهبل والمسالك البولية .
  •  التأكد من عدم وجود أمراض جنسية قد تنقل بطريق العدوى, للمراة الحامل وذلك يكون عن طريق الفحص, أو استخدام الواقي الذكري لمنع انتقال أي عدوى جنسية .

اضف تعليق