اختبار الحمل المنزلى (طريقة أستخدام اختبار الحمل المنزلى بسهولة)

Loading...

اختبار الحمل المنزلى : يحدث الحمل, عن طريق التقاء الحيوانات المنوية بالبويضة وعند التقائهما, تنتج البويضة المخصبة, ودور البويضة المخصبة, يكون بعمل انقسامات متتالية, وهى التى تتسبب, فى تكوين الجنين, فى المراحل المتقدمة, وجزء من تلك الخلايا المخصبة, تكون ما يعرف بالمشيمة, وتقوم المشيمة, بفرز هرمون الحمل, وهذا الهرمون, يوجد فى الدم, والبول, على حد سواء, ويوجد هذا الهرمون, حتى قبل انغراس, الجنين في بطانة الرحم، وعند انغراس, البويضة المخصبة, في بطانة الرحم, ترتفع كمية هذا الهرمون في الجسم, مما يعطي إشارة له بمنع حدوث الطمث, وتقوم فكرة, اختبار الحمل المنزلى, على البحث, عن ذلك الهرمون, فى البول, ولكن توجد معايير محددة, يجب اتباعها, حتى نضمن الحصول على نتيجة سليمة, ونحن نستخدم اختبار الحمل المنزلى .

وسوف نورد كل ما يتعلق بذلك, الاختبار على النحو الآتي :

اولا : مدى صحة اختبار الحمل

ثانيا : دواعى استخدام اختبار الحمل

ثالثا : هل يمكن لاختبار الحمل ان يؤكد وجود حمل بالرغم من عدم وجوده

رابعا : هل يمكن لاختبار الحمل المنزلى تأكيد وجود الحمل بالرغم من عدم وجوده حقيقة

خامسا : ماهى طريقة استخدام اختبار الحمل المنزلى

اولا : مدى صحة اختبار الحمل المنزلى

يعتبر اختبار الحمل المنزلى, نتائجة مضمونة 100% ولكن ذلك مشروط باتباع التعليمات, التي ترفق مع اختبار الحمل المنزلى, وتعتبر اختبارات البول, لكشف الحمل, من الوسائل البسيطة والمريحة, خصوصا أنه بالإمكان عملها منزليا, لكن لضمان النتائج, هناك معايير معينة, يجب اتباعها أهمها :

1-القيام باختبار الحمل بعد أسبوع من غياب الدورة الشهرية .

2-عدم وجود أثر لأى دواء, فى الجسم خاصة الأدوية, التي قد تؤثر في نتيجة الفحص, منها: بروميثازين, الذي يستخدم في علاج حالات التحسس, وبعض الأدوية المستخدمة, في علاج مرض باركنسون, و المهدئات, والأدوية المستخدمة, للمساعدة على النوم, وبعض مدرات البول, والتي تستخدم, في علاج الكثير من الحالات, والعلاج, الذى يساعد على زيادة التبويض, بالإضافة إلى احتمالية, تأثر بعض اختبارات الحمل المنزلية, إذا كانت السيدة تتناول الأدوية المضادة, للاختلاج, وهى التى قد تستخدم فى السيطرة, على حالات الصرع, وايضا الادوية التى تساعد فى علاج مشاكل العقم .

اختبار الحمل المنزلى

ثانيا : دواعى استخدام اختبار الحمل المنزلى

1-غياب الدورة الشهرية 

ويعد غياب الدورة الشهرية, من أهم أسباب القيام باختبار الحمل المنزلي, فهي على الأغلب لا تغيب إلا إذا كان هناك حمل حيث انة عند غيابها, يكون الاحتمال الأكبر, أن السيدة حامل, ولذلك من المهم للسيدة, أن تعرف مواعيد دورتها جيدا, وتلاحظها, وتعرف عنها هل تقدمت هذا الشهر, هل تاخرت, وتبحث في أسباب ذلك .

2- وجود تشنجات 

وهو عرض مشترك بين, الدورة, انزراع البويضة في الرحم, ولذلك فإذا حدثت التشنجات, بدون وجود الدورة الشهرية, فتلجأ السيدة لاختبار الحمل المنزلى, لتعرف سبب هذا العرض, وتتاكد من كونه حمل, او اى عرض اخر .

Loading...

3- الشعور بحساسية الثدي 

فتجد السيدة نفسها, لا تستطيع  لمس ثديها, من شدة الالم, مع كبر حجمه,ويكون ذلك ناتجاً, عن زيادة هرمونات الإستروجين, والبروجستيرون, في الدم، والتي تعمل لدعم نمو الجنين, وذلك عرض مهم, ودليل قوى, على وجود حمل, فعندما تجده السيدة, تحاول قطع الشك باليقين, وتستخدم اختبار الحمل المنزلى, لتثبت ذلك.

4- الشعور باختلاف  فى حالة الجسم

فتجد السيدة نفسها, تأتيها حالات إغماء, وإعياء ودوخة, والنوم, فترة اطول من اللازم, وغثيان, أو تشعر بتوعك عام, أو ألم فى أسفل البطن, وكلها مؤشرات, لوجود حمل, فتلجأ إلى الاختبار .

ثالثا : هل يمكن لاختبار الحمل ان يؤكد وجود حمل بالرغم من عدم وجوده

وهذا يمكن حدوثه بالفعل, ولكن ليس بسبب وجود خطأ, فى اختبار الحمل المنزلى, نفسه وإنما بسبب خارجى, يؤثر بالخطأ, على اختبار الحمل المنزلى, ومن هذه الأسباب :

1- القيام باختبار الحمل المنزلي, بعد تناول الأدوية, التي تساعد على الحمل, والتي تحتوي على هرمون, الغدد المشيمية البشرية,فتظهر نتيجة الحمل موجبة, بالخطأ وهذا تاثرا بوجود, هذا الهرمون في البول .

2- القيام باختبار الحمل, بعد فقدان البويضة المخصبة أو, بعد التعرض للإجهاض المبكر, وعامة فى تلك الحالة, يكون هرمون الحمل, موجود بالفعل فى البول, والدم, ويقوم اختبار الحمل المنزلى, بالكشف عنه, بالرغم من عدم وجود جنين .

3- القيام باختبار الحمل ومصادفة وجود حمل خارج الرحم, أو عند بلوغ سن اليأس, أو المعاناة من مشاكل على مستوى المبايض .

اختبار الحمل المنزلى

رابعا : هل يمكن لاختبار الحمل المنزلى تأكيد عدم وجود الحمل بالرغم من وجوده حقيقة

وهذا أيضا يحدث للأسباب التالية :

1-عند إجراء تحليل الحمل المنزلي في وقت مبكر.

أي قبل مرور أسبوع, على غياب الدورة الشهرية، فمثل هذه الحالات قد لا يكون هرمون الغدة المشيمية البشرية, قابل للاكتشاف في البول, وعليه ينصح, بالانتظار لمدة أسبوع كما أسلفنا, ولكن إذا كان هناك سبب او في حال ان, السيدة لديها الرغبة في الكشف عن الحمل, قبل مرور أسبوع, على غياب الدورة الشهرية, فينصح بإجراء تحليل الدم, من قبل مقدم الرعاية الطبية المختص.

2-مراقبة النتيجة قبل مرور الوقت اللازم

يتم عمل كل اختبار, في وقت محدد للوصول الى نتيجة الاختبار, لذا يجب التأكد من من انقضاء الوقت المذكور, على كل تحليل وقراءة تعليمات الاستخدام بمنتهى الدقة, وأتباعها ويتم عمل اختبار الحمل, فى وقت لا يكون فيه البول مخففا, وذلك حتى يكون الهرمون مركزا فى البول, لذا يفضل عمل الاختبار في الصباح بمجرد الاستيقاظ, فهو أفضل وقت للقيام بالاختبار, ويكون البول في أعلى تركيز له .

خامسا : ماهى طريقة استخدام اختبار الحمل المنزلى

يباع اختبار الحمل المنزلى, فى الصيدليات, ومرفق معة روشتة, بالتعليمات واجبة الاتباع, وأهم هذه التعليمات, مرور اسبوع على اخر ميعاد للدورة الشهرية, وثانيا أخذ عينة من البول (يفضل البول الصباحي) بقطارة, ووضعها فى المكان المحدد لذلك, وثالثا واخيرا الانتظار, لمدة خمس دقائق, والتأكد من عدم تناول اى ادوية, على الأقل لمدة 24 ساعة, قبل عمل التحليل  .

Loading...
اضف تعليق