تحاميل مهبلية لعلاج البكتيريا والفطريات التى تسبب الألتهابات المهبلية

0 3٬647

تحاميل مهبلية ـ ان التحاميل هى شكل من العقاقير الطبية، التي توصف للمرضى، ويتم اللجوء لهذا الشكل من الدواء لأسباب مختلفة منها، الإصابة بالقيء مما يصعب تناول الدواء عن طريق الفم بسبب القئ المستمر، أو فى حالة أن يكون المريض تحت تأثير المخدر، ولا يمكنه البلع فيكون الحل فى هذه الحالة، أعطاءه العلاج عن طريق الحقن، أو التحاميل (اللبوس)، ويتم استخدام التحاميل عن طريق إدخالها عبر فتحة الشرج، وهي تحاميل شرجية، وهناك التحاميل المهبلية (اللبوس المهبلي) التي يتم إدخالها عبر فتحة المهبل، وهي علاج خاص بالمهبل، والرحم، وهو ما نتناوله في هذا المقال، وتتواجد التحاميل فى الصورة الصلبة، حتى يسهل إدخالها إلى الجسم، وتتحول إلى الصورة السائلة بداخل الجسم بفعل الحرارة، التى تعمل على إذابتها مما يسهل جريانها في الدم، أو امتصاصها عبر أنسجة الجسم، وتوجد على شكل كروى، أو بيضاوي، أو مخروطي بحجم صغير ملائم لفتحات الجسم، حتى لا تسبب الألم أثناء إدخالها، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح لكي عزيزتى، ما هي افضل التحاميل المهبلية، لمختلف أنواع الإصابات المهبلية كالتالي .

  1. متى تلجئين الى اخذ تحاميل مهبلية للالتهابات
  2.  التهاب المهبل البكتيري
  3. تحاميل مهبلية للفطريات
  4. تحاميل مهبلية للحامل
  5. طريقة استخدام التحاميل المهبلية
  6. أفضل أنواع التحاميل المهبلية

متى تلجئين الى اخذ تحاميل مهبلية للالتهابات

أن الالتهابات المهبلية من الأمراض التى تعانى منها، العديد من النساء بمختلف أعمارهم، ويتم الإصابة بها نتيجة الزيادة فى البكتيريا الضارة، الموجودة بالمهبل، وتسبب الالتهابات المهبلية ومن آثارها الضارة على المرأة

  • الشعور بالآلام شديدة في المهبل .
  • الشعور بالألم في القدم .
  • تسبب الآلام أسفل الظهر .
  • تسبب الآلام بجانبى المعدة .
  • الآلام بالمنطقة السفلية من المعدة، مما يؤثر على صحة المرأة، ونشاطها اليومي .
  • تسبب الالتهابات المهبلية أيضا، عدم القدرة على ممارسة العلاقة الحميمة بصورة طبيعية، للشعور بالألم الذي يكون غير محتمل فى أغلب الحالات .
  • الشعور بحرقان شديد في المهبل .
  • الشعور بالحكة في المهبل والفرج .
  • تورم الأعضاء الأنثوية في بعض الحالات مثل البظر والشفرين .
إقرأ ايضا:  سرطان الكبد (اهم اعراضه وعوامل خطر الاصابة به والوقاية منه وعلاجه)

وفى حالة الإصابة بالتهابات المهبل، يكون العلاج الأساسى لهذه الالتهابات, هو التحاميل المهبلية (اللبوس المهبلي)، التي تعمل كمضاد حيوي قاتل للبكتيريا الضارة، التي تسبب الالتهاب، و يصف الطبيب فى حالة الإصابة، بالالتهابات المهبلية التحاميل المهبلية مع بعض المضادات للبكتيريا، التى يتم تناولها على شكل كبسولات عن طريق الفم .

 التهاب المهبل البكتيري

يعتبر من أكثر أنواع الالتهابات المهبلية انتشارا, وهو عبارة عن ألتهابات، لا يتم الأصابة بها عن طريق العدوى، بل تكون بسبب وجود نوع من البكتريا الضارة المستقرة، بالمهبل ويتسبب التهاب المهبل البكتيري بظهور الأفرازات المهبلية، ذات الرائحة كريهة، والشعور بالحكة، والجفاف المهبلي .

تحاميل مهبلية

تحاميل مهبلية للفطريات

تتميز التحاميل المهبلية، بكونها آمنة تماما على صحة المرأة، وليس لها أي من الآثار الجانبية، ولا تعرض المرأة لأى أضرار صحية، وتشكل التحاميل المهبلية أهم العقاقير، التي تعالج المراة المصابة بالفطريات المهبلية ومن اهم فوائدها،

  •  أنها تحارب الفطريات، وغيرها من الجراثيم، والبكتريا التى تتكاثر، وتستقر فى عنق الرحم، وتعمل التحاميل المهبلية على علاج جفاف المهبل .
  •  تساعد أيضا على ترطيب جلد المهبل .
  •  المحافظة على طهارة المهبل فتمنع تكون الفطريات بداخله .
  • علاج الافرازات الغير مستحبة التى تعطى للمرأة شعور بعدم الارتياح .
  • علاج الالتهابات المهبلية بصورة كبيرة، حيث أنها تقوم بطرد الخمائر، التى تتراكم على أغشية المهبل المخاطية .

وذلك لأن التحاميل المهبلية عند إدخالها الى المهبل، عبر فتحة المهبل الموجودة بالفرج، تستقر فى عنق الرحم، وتتسبب درجة حرارة الجسم الداخلية، بذوبان التحاميل بداخل عنق الرحم الذي تتراكم به، الفطريات الضارة للمهبل، وتحاربها وتقضي عليها بشكل مباشر، لأن من أهم ميزات التحاميل المهبلية، أنها علاج موضعى أى يوضع داخل المنطقة المصابة، للحصول على نتائج سريعة .

تحاميل مهبلية للحامل

تعانى الكثير من النساء من الفطريات، و الافرازات، أو الالتهابات المهبلية أثناء الحمل، وهو أمر يثير حيرة وقلق المرأة الحامل، وذلك بسبب أنها تخاف من وصول أي مواد كيميائية، من الممكن أن تؤثر بالسوء على حملها، أو تضر بصحة جنينها، وبالتالى تتسائل الكثيرات، حول مدى صحة علاج الالتهابات المهبلية أثناء الحمل، عن طريق التحاميل المهبلية، خوفا من إمكانية وصول التحاميل إلى الرحم، ولكن هذا الأمر غير صحيح، ولا داعى للقلق من هذا الأمر، حيث أن الرحم هو غرفة مغلقة، لا يمكن أن يدخل إليها أى شئ إلا عن طريق المشيمة، التى تضخ الدماء إلى الجنين، ويكون هذا الدماء يحمل الغذاء، والأكسجين، وكل ما يحتاجه الجنين للنمو بصورة طبيعية، وصحية أيضا، ولكن ننصحك عزيزتى الحامل أن تحافظى على زيارة الدكتور، المختص بمتابعة حملك بصورة منتظمة، لكى تحصلى على العلاج السليم، الذي يلائم حالتك الصحية بدون أن تعرضي جنينك، لأى أخطار .

إقرأ ايضا:  الحمل في الشهر السابع ( اهم الاعراض والنصائح الواجبة الاتباع في الشهر السابع)

علاج التهابات المهبل

وهناك أيضا أنواع أخرى من التحاميل المهبلية، التى تعمل على تثبيت الحمل في رحم الأم، حيث أن هناك بعض النساء، الذي لديهم صعوبة فى الأحتفاظ بالحمل، ويتعرضون للإجهاض المتكرر، لذا ينصح الطبيب باستخدام بعض التحاميل المهبلية، التى تثبت الحمل بنسبة كبيرة، وبالفعل قد ساعدت هذه التحاميل المثبتة للحمل، العديد من النساء على العلاج من هذه المشكلة، واكتمال الحمل بعد الاستعانة بهذه التحاميل المهبلية .

طريقة استخدام التحاميل المهبلية (اللبوس المهبلي)

افضل وقت لاستخدام التحاميل هي مساءا قبل النوم مباشرة، ومن المهم غسل اليدين جيدا قبل الاستخدام، حتى لا تنتقل البكتيريا من اليد إلى المهبل، ثم يتم الاستلقاء على الظهر، ويتم ادخال اللبوس في المهبل، الى ابعد مكان تستطيعي الوصول إليه، ويفضل عدم الحركة بعدها والنوم مباشرة، للحصول على أقصى استفادة، وفي الصباح سوف تلاحظين نزول مياه من المهبل، او افرازات كثيرة، لا تقلقي، فذلك يعني ان التحاميل قد قامت بالمهمة على أكمل وجه، ويجب الحذر عند استخدام التحاميل، والا تستخدم لفترة طويلة، حيث ان كثرة استخدامها تقتل البكتيريا المفيدة مع البكتيريا الضارة، مما يجعلك عرضة بشكل أكبر للالتهابات .

أفضل أنواع التحاميل المهبلية(اللبوس المهبلي)

من أفضل أنواع التحاميل المهبلية (اللبوس المهبلي)، البوثيل (albothyl)، يتم استخدامها لعلاج الالتهابات الشديدة بالمهبل، وجينو دكتارين(gyno-daktarin) وكانستين (Canesten)، ويجب أن نحذر بشدة، من استخدام اى نوع من انواع الدواء، بدون استشارة الطبيب، لتحديد الدواء المناسب لكل حالة بعد الكشف والفحص الدقيق .

  • وهناك نصيحة هامة من الضروري العلم بها، عند استخدامك التحاميل المهبلية وهى :

بعض الناس تجهل تأثير التحاميل المهبلية على العلاقة الحميمة، والبعض الأخر لديه مفهوم خاطئ، بأن التحاميل المهبلية ليس لها تأثير على العلاقة الزوجية، ولكن هذا الأمر خطأ فالتحاميل تضر بالعلاقة، ولا تسمح بقيام العلاقة الكاملة بشكل طبيعى، وفى حالة الاستعانة بهذه التحاميل لعلاج، أى من الألتهابات الفطرية، أو البكتيرية يجب عدم قيام علاقة بعد أستخدام هذه التحاميل، حيث أنها بعد أن تنصهر داخل المهبل، وتخرج حاملة معها البكتريا، والفطريات الضارة خارج المهبل، وبالتالى ففى حالة قيام العلاقة، سوف يتلقى الزوج البكتريا، والفطريات التى تعمل التحاميل على طردها، وبالتالى لا يجب قيام العلاقة الحميمة بين الزوجين، بعد استخدام التحاميل حفاظا على صحة الزوج .

إقرأ ايضا:  أسباب جفاف المهبل (اخطاء ترتكبيها تؤدي إلى جفاف المهبل تعرفي عليها)

كلمات البحث:

  • تحاميل مهبلية للحامل
  • لبوسات مهبليه للحمل
  • افضل تحاميل للالتهابات المهبلية خلال الحمل
  • تحاميل الالتهابات

احصل على تنبيهات بالمواضيع الجديدة فور نشرها