ايام التبويض (حساب مواعيدها بدقة وعلامات حدوث التبويض)

ايام التبويض :  وهى تزيد بها نسبة الخصوبة و يتعرض جسد السيدات, الى تغييرات تطرأ بشكل دورى كل شهر, وتعرف هذه الفترة بالدورة الشهرية, وفى هذه الفترة تحدث تغيرات فى جسم المرأة تحضيرا لاحتمالية حدوث حمل, وتكون هذه التغيرات فى الرحم وفى نسبة الهرمونات فى الجسم, وتختلف المدة الفاصلة بين دورتين شهريتين على حسب طبيعة جسم كل سيدة, على حدا إلا أنها تتراوح بين 21 يوما و35 يوما, على الاغلب والتبويض هو ان يقوم احد المبيضين بإطلاق بويضة ناضجة, ويتم دخولها الى قناة فالوب وصولا الى الرحم, حتى إذا حدث ووجدت حيوان منوى سليم  يحدث الحمل, أما أذا لم تلتقي البويضة بالحيوان المنوى, فإنها تتحلل وتموت ومن هنا يبدأ الحيض أو نزول الدم, لان بطانه الرحم تنسلخ وتترواح المدة لنزول الحيض, من ثلاثة ايام الى اسبوع, وعملية التبويض تتم من خلال تنظيم لهرمونات متعددة, والذى يتحكم بها هى منطقة فى الدماغ تسمى تحت المهاد, وهى تعد بمثابة حلقة الوصل بين الجهاز العصبي والغدة النخامية, حيث انه يقوم بأمرها لإفراز الهرمونات التي تنظم الدورة الشهرية, حيث ان الغدة النخامية, تقوم بإفراز الهرمونات التي تقوم بتنشيط الحوصلة, والذى يقوم هو أيضا بحث المبيض لإنتاج من 5 الى 20 جريب, يحتوى كل واحدة منها على بويضة غير ناضجة, وتنضج بويضة واحدة فقط من كل منها وتموت باقى البويضات, وفى نفس توقيت نضوج البويضة يزيد سمك بطانة الرحم, استعدادا لحدوث حمل وفى نفس التوقيت, يتم إطلاق البويضة عبر قناة فالوب الى الرحم, وهنا اما يتم تلقيحها بالحيوان المنوى ويحدث الحمل, أو لا يتم تخصيبها وتموت .

ايام التبويض

متى تكون ايام التبويض

أن الخمس ايام التي تسبق التبويض هى أكبر فرصة لحدوث الحمل, بالإضافة الى اليوم الذى يحدث فيه التبويض يكون هو أعلى معدل لحدوث الحمل, وعلى ذلك يفضل الجماع فى هذه الفترة للاشخاص الراغبين فى الحمل, ومن أول يوم يمكنك الإكثار من العلاقة الحميمية, حيث ان الحيوانات المنوية يمكنها أن تعيش لمدة حوالى خمس ايام, فى جسد السيدة والبويضة الخاصة بالسيدة تعيش ما بين 12 – 24 ساعة, وبعدها تموت وتنتهي فرص الإنجاب حتى حلول موعد التبويض القادم .

ويمكن حساب موعد التبويض بطريقة بسيطة, فهو يكون فى اليوم 14 من نزول الدورة الشهرية, هذا بالنسبة للسيدات التى تحدث لها الدورة كل 28 يوما, أما بالنسبة للسيدات التى تأتيها الدورة كل 35 يوما, فإن فترة التبويض هى فى اليوم 21 من ميعاد نزول الدورة, أما فى حالة ان السيدة تأتيها الدورة كل 21 يوما, فإن فترة التبويض هى اليوم السابع من نزول الدورة الشهرية .

علامات حدوث الاباضة

إن أفضل توقيت للجماع حتى نضمن زيادة فرصة حدوث الحمل, هى أقرب توقيت للتبويض وهناك بعض العلامات والدلالات, التى تؤكد حدوث التبويض وابرزها هو .

  • ارتفاع فى درجة الحرارة حيث ترتفع درجة حرارة السيدات, حوالى نصف درجة إلى درجة مئوية في فترة التبويض .
  • زيادة نسبة الهرمون المنشط للجسم الأصفر, وهو يتم قياسه من خلال جهاز الاباضة المنزلي .
  • حساسية الصدر لاي لمسة والشعور بألم عند لمسه .
  • الاحساس بالانتفاخ في منطقة البطن .
  • نزول قطرات بسيطة للدم من المهبل .
  • الشعور بالمغص او وجود الم فى جانبى البطن .
  • نزول افرازات مهبلية بلون مختلف حيث تكون شفافة ومخاطية .

هل يمكن حدوث الحمل في غير فترة التبويض

القاعدة العامة هي لا يمكن حدوث التبويض في غير فترة التبويض, خاصة بالنسبة للسيدات التى يكون ميعاد الدورة الشهرية لها منتظم, ولذلك فيمكن للسيدات التى لا ترغب فى الحمل, ان تتناول وسيلة من وسائل منع الحمل فى فترة التبويض فقط, وذلك من خلال حساب ميعاد التبويض بدقة بالغة, ولكن هذا لا ينفي إمكانية حدوث الحمل, إذا حدثت العلاقة الحميمية بعد الحيض مباشرة, وهذا لأن الحيوانات المنوية يمكنها أن تعيش حتى خمسة أيام, فى داخل جسد السيدة .

إقرأ ايضا:  تأخر الحمل (أسباب غير متوقعة وعادات تؤدي لتأخر الإنجاب)
اضف تعليق